نظافة البدن




التمهيد 
تكتسي نظافة البدن أهمية كبرى في مجال الحفاظ على الصحة والوقاية من الأمراض المنتشرة عند تراكم الأوساخ فوق البشرة. 

النصوص الشرعية 
قال تعالى:" إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ" سورة البقرة الآية 222. 

الشرح اللغوي: 
• التوابين: هم الذين كلما وقعوا في خطأ او معصية استغفروا الله واقلعوا عنها.
• المتطهرين: الذين يحافظون على طهارتهم ويداومون على النظافة.
• البدن : يطلق على الجسد كله.
• النظافة : الطهارة من الاوساخ. 

المضامين 
من الصفات التي يحبها الله في المؤمن النظافة والطهارة من المعاصي وذلك باجتناب الرذائل والتوبة من الذنوب والطهارة من الأوساخ. 
التــحــلــيل 
مفهوم النظافة في الإسلام : 
النظافة هي إزالة الأوساخ عن الجسم والثوب والمكان وذلك بالاستحمام والاغتسال كما تعني نظافة القلب وتطهيره من الحسد والحقد والكراهية والشرك وغيرها من الرذائل.. 

فوائد النظافة : 
للنظافة فوائد عدة نذكر منها: - المحافظة على نشاط الجسم وحيويته القدرة على العمل. - كسب ثقة الناس ومحبتهم. - ذكر الله تعالى والقيام بالشعائر الدينية كالصلاة وقراءة القران الكريم


الحث على التداوي


التمهيد
انزل الله الأدواء والأمراض التي تصيب الإنسان في بدنه وفي نفسه وجعل لها أدوية، وحثنا على التماس الدواء المناسب لكل داء سواء كان بدنيا أو نفسيا. فما مفهوم التداوي؟ وكيف نتداوى من أمراض البدن والنفس؟ 

النصوص الشرعية 
عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال رسول الله صل ى الله عليه وسلم:" إن الله انزل الداء والدواء، وجعل لكل داء دوا، فتداووا ولا تتداووا بالحرام" سنن البيهقي الكبرى 
هو أبو الدرداء عويمر بن مالك بن قيس الخزرجي، ولد بالمدينة ونشأ بها، وكان قبل البعثة تاجرا، ولما اسلم انقطع للعبادة، واشتهر بالشجاعة والنسك قال فيه الرسول صلى الله عليه وسلم " عويمر حكيم أمتي" و" نعم الفارس عويمر" ، كان من العلماء واحد الذين جمعوا القرآن الكريم حفظا على عهد النبي صلى الله عليه وسلم، له من الأحاديث 179 حديثا، وتوفي بالشام سنة 32 هـ/652م. 

الشرح اللغوي:
• الداء: الضرر والمرض
• الدواء: ما تعالج به الأمراض الجسمية والنفسية
• الحرام: ما حرمه الشرع ومنع تناوله كالخمر والدم
• التداوي: التماس الدواء عند من له به خبرة كالطبيب المتخصص في مرض ما. 


المضامين 
بيانه صلى الله عليه وسلم أن الداء من عند الله تعالى، لذا وجب على كل مسلم أن يلتمس الدواء لكل داء، كما نهى عليه السلام عن التداوي بالمحرمات. 
التــحــلــيل
عناية الإسلام بالصحة :
اعتنى الإسلام بالصحة البدنية كما اعتنى بالصحة النفسية، وحث على العناية بها والحفاظ عليها من الأمراض وذلك بالتداوي والعلاج وتشخيص المرض قبل أن ينتشر في الجسم ، ويمكن تصنيف الأدوية إلى: أدوية بدنية تخص الجسم وأدوية نفسية تخص النفس ومن أنواع الأدوية المشروعة:
- التداوي بالقرآن الكريم
- الإيمان بالله تعالى والصبر على المرض وطلب الشفاء منه تعالى.
- التداوي بالعسل أو الحبة السوداء والحجامة. 


آداب التداوي في الإسلام :
كما اقر الإسلام مجموعة من الآداب التي يجب على المسلم الالتزام بها منها:
- الاعتقاد الجازم ا ن الدواء والشفاء من عند الله تعالى.
- طلب الشفاء منه لا من غيره من العباد المفتقرين إليه.
- زيارة الطبيب لتشخيص المرض.
- عدم الاستسلام للمرض لا بد من البحث عن العلاج.
- ذكر اسم الله تعالى عند تناول الطعام.
- النهي عن التداوي بالحرام كالخمر والشعوذة والسحر وزيارة الأضرحة زعما أنها تشفي.

آداب الطعام والشراب



التمهيد
من مقاصد الإسلام هداية الناس إلى تهذيب سلوكهم، والسمو بكل أحوالهم عن مستوى الحيوان، لذلك جعل غاية وجودهم أشرف من أن تحصر في الانغماس في الشهوات المادية ونزوات الجسد.
فالإسلام ارتقى بسلوك الإنسان في كل مناحي حياته، ولم يستثن من ذلك طريقة مأكله ومشربه، ولا أي جانب آخر مهما بدا بسيطا وهينا.
وهكذا شرع لنا آدابا للطعام والشراب نحافظ بها على صحة أنفسنا وأبداننا، إذا نحن طبقناها وتأدبنا بها.

النصوص الشرعية 
قال تعالى:" وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ" سورة الأعراف الآية 31. 
عن عمر بن أبي سلمة قال: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم:" يا غلام سم الله وكل بيمينك وكل مما يليك" روا الشيخان 
توثيق النصوص:
سورة الأعراف: سورة مكية، عدد آياتها .206 آية، هي السورة السابعة في ترتيب المصحف، سُميت ‏هذه ‏السورة ‏بسورة ‏الأعراف ‏لورود ‏ذكر ‏اسم ‏الأعراف ‏فيها ‏وهو ‏سور ‏مضروب ‏بين ‏الجنة ‏والنار ‏يحول ‏بين ‏أهلهما ‏روى ‏ابن ‏جرير ‏عن ‏حذيفة ‏أنه ‏سئل ‏عن ‏أصحاب ‏الأعراف ‏فقال ‏ :هم ‏قوم ‏استوت ‏حسناتهم ‏وسيئاتهم ‏فقعدت ‏بهم ‏سيئاتهم ‏عن ‏دخول ‏الجنة ‏وتخلفت ‏بهم ‏حسناتهم ‏عن ‏دخول ‏النار ‏فوقفوا ‏هنالك ‏على ‏السور ‏حتى ‏يقضي ‏الله ‏بينهم‏‏. 

الشرح اللغوي: 
• الآداب: جمع أدب وهي كل ما يتخلق به المسلم من الفضائل
• لا تسرفوا: لا تتجاوزوا حد الاعتدال، وما تتحقق به الكفاية من الطعام والشراب 


المضامين 
1- أمره تعالى بتناول الحلال من الأطعمة والأشربة والنهي عن مجاوزة الحد لأن الله يكره الإسراف لما له من أضرار على الصحة.
2- من آداب الطعام والشراب تسمية الله تعالى والأكل باليد اليمنى والأكل من الجهة التي تلي في الإناء. 

التــحــلــيل
مفهوم الآداب :
الآداب هي كل الأخلاق التي يتخلق بها المسلم من الفضائل والأعمال والأقوال في حياته. 

آداب الطعام والشراب في الإسلام :
حث الإسلام على التزام مجموعة من الآداب في الأكل والشرب منها: - غسل اليدين قبل تناول الطعام - ذكر اسم الله في بداية الأكل - انتظار بدء تناول الطعام - تناول الأطعمة والأشربة باليد اليمنى - الأكل من الجهة التي تلي من الإناء - الاعتدال في الأكل والشرب - عدم التنفس في الإناء أثناء الأكل والشرب - تصغير اللقمة - عدم عيب الطعام - لعق الأصابع قبل غسلها - شكر الله تعالى وحمده والثناء عليه

الإسلام والصحة



التمهيد
إن الصحة من أعظم نعم الله على الإنسان، اذ الحياة والسعادة مرتبطة بالصحة ودوامه، لذلك أولى الإسلام الاهتمام الكبير بالصحة وحث على العناية بها ذلك لابتغاء مرضاة الله ونيل سعادة الدنيا والآخرة. 

النصوص الشرعية 
* عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "أول ما يسأل عنه العبد يوم القيامة أن يقال له:" الم نصح لك جسمك ونروك من الماء البارد" رواه الترمذي وابن حبان 

الشرح اللغوي: 
• الصحة: العافية من المرض
• نروك: نجعلك ترتوي من الماء. 


المضامين 
بيانه صلى الله عليه وسلم أن الإنسان مسؤول عن صحته أين وظفها وهل اعتنى بها؟ 

التــحــلــيل
مفهوم الصحة 
يقصد بالصحة سلامة النفس والبدن من الأمراض، والصحة هي أول شيء يسأل عنه الإنسان يوم القيامة. 

كيف نحافظ على صحتنا من المهلكات :
لكي نكتسب سلامة صحتنا من الأمراض لا بد من:
- تناول الأطعمة والأشربة التي أحلها الله عز وجل من الطيبات وعدم الإسراف في الأكل.
- النظافة من الأوساخ.
- الذهاب عند الطبيب لمراقبة صحتي.
- ممارسة الرياضة بانتظام.
- الابتعاد عن الآفات كالتدخين والمخدرات والخمر لأنها مهلكات للصحة.
- عدم التعصب.
- العفة والرضا بالقليل.
- الصبر على البلايا.
- التخلق بالأخلاق الحسنة.

محاربة الإسلام للمفاسد الاقتصادية ( الرشوة )



التمهيد 

المال أداة طيعة في يد الإنسان يستخدمها في أعمال البر والإحسان والصلاح، كما قد يستعملها في أعمال الشر والفساد. وكثيرا ما يقدم إنسان على تصرفات مالية محرمة، فيعطيها طابع الإباحة ليأكل أموال الناس بالباطل. والرشوة الشائعة في المجتمعات من هذا القبيل. 

النصوص الشرعية 
قال تعالى:" وَلَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُوا بِهَا إِلَى الْحُكَّامِ لِتَأْكُلُوا فَرِيقًا مِنْ أَمْوَالِ النَّاسِ بِالْإِثْمِ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ" سورة البقرة الآية 188. 

توثيق النصوص 
* سورة البقرة: سورة مدنية، من السور الطول، عدد آياتها 286 آية، السورة الثانية من حيث الترتيب في المصحف، سُميت ‏السورة ‏الكريمة ‏‏" ‏سورة ‏البقرة ‏‏" ‏إحياء ‏لذكرى ‏تلك ‏المعجزة ‏الباهرة ‏التي ‏ظهرت ‏في ‏زمن ‏موسى ‏الكليم ‏حيث قُتِلَ ‏شخص ‏من ‏بني ‏إسرائيل ‏ولم ‏يعرفوا ‏قاتله ‏فعرضوا ‏الأمر ‏على ‏موسى ‏لعله ‏يعرف ‏القاتل ‏فأوحى ‏الله ‏إليه ‏أن ‏يأمرهم ‏بذبح ‏بقرة ‏وأن ‏يضربوا ‏الميت ‏بجزء ‏منها ‏فيحيا ‏بإذن ‏الله ‏ويخبرهم ‏عن ‏القاتل ‏وتكون ‏برهانا ‏على ‏قدرة ‏الله ‏جل ‏وعلا ‏في ‏إحياء ‏الخلق ‏بعد ‏الموت‎ 

الشرح اللغوي: 
• الرشوة: ما يعطى لإبطال حق أو لإحقاق باطل.
• تدلوا بها: تدفعونها رشوة وتتقربون بها إلى المرتشين.
• فريقا من أموال الناس بالإثم: أي جزءا من أموال الناس بالباطل.
• وأنتم تعلمون: أي تعلمون أنكم مبطلون وتأكلون الحرام 

المضامين: 
نهيه تعالى عن أكل أموال الناس بالوجه الذي لا يبيحه الله عز وجل ودفعها إلى غير أصحابها. 

التــحــلــيل 
مفهوم الرشوة وأضرارها  

الرشوة هي كل ما يعطى لإبطال حق أو إحقاق باطل، سواء كان مالا أو أي شيء آخر له منفعة يطلب من أجلها . وقد حرمت الرشوة في الإسلام لما لها من إضرار على الفرد والمجتمع ونذكر منها:
* قضاء الأغراض على حساب الضعفاء ماديا ومعنويا.
* ضياع حقوق الناس خاصة الذين لا يملكون نقودا ولا سلطة.
* إبطال الحق وإحقاق الباطل.
* التملص من آداء الواجب.
* الحصول على مال بطريق غير شرعي. 


وسائل محاربة الرشوة  

:
أقر الإسلام مجموعة من الوسائل لمحاربة الرشوة نذكر منها:
* الإحساس بمراقبة الله سبحانه وتعالى في السر والعلن.
* الإيمان القوي
* التوعية من طرف الأسرة والمدرسة والمسجد
* التذكير بعقاب الله للراشي والمرتشي والرائش وكل من له علاقة بمجال الرشوة

محاربة الإسلام للمفاسد الاقتصادية ( الغش )


التمهيد
يهدف الإسلام إلى بناء مجتمع فاضل، تسوده الأخلاق الكريمة وتشيع فيه الفاضلة، فينعم فيه الأفراد بالمعاملات الحسنة، والأمن والطمأنينة على أنفسهم وأموالهم.
فالإسلام أناط بكل فرد مسؤولية السعي في خير الجماعة، والسهر على راحتها تماسك بنيانها والنصح لها، والخلاص في خدمتها قدر المستطاع، ومحاربة أسباب الفساد التي تضر بالاقتصاد وتبدد الثقة بين الناس. 


النصوص الشرعية 
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم:" مر على صبرة طعام فأدخل يده فيها فنالت أصابعه فقال ماهذا ياصاحب الطعام قال أصابته السماء يارسول الله قال أفلا جعلته فوق الطعام كي يراه الناس، من غش فليس مني" رواه الإمام مسلم 

توثيق النصوص
الإمام مسلم: هو مسلم بن الحجاج القشيري النيسابوري، ولد سنة 206هـ طلب العلم مبكرا بنيسابور، ثم رحل في طلب الحديث، لازم البخاري مدة طويلة وأخذ عنه العلم من مصنفاته الصحيح وهو أعظم مؤلفاته وله أيضا كتاب الكنى، توفي ببلده بنيسابور سنة 261هـ. 

 
الشرح اللغوي 
• المفاسد الاقتصادية: كل ما يؤدي إلى فساد المعاملات المالية ويضر بالإنتاج
• أصابته السماء: نزل عيه المطر
• صبرة طعام: قدرا غير موزون يصلح أن يصنع منه طعام 


 
المضامين 
بيانه صلى الله عليه وسلم كيفية صيانة حقوق الناس في البيع والشراء وجميع المعاملات المالية وذلك بتجنب الغش. 

التــحــلــيل
 
مفهوم الغش وحكمه في الإسلام  
الغش هو إظهار محاسن الشيء وإخفاء عيوبه تضليلا للناس وأكل أموالهم بالباطل. وحكمه حرام لقوله تعالى:" ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل" وقوله صلى الله عليه وسلم :" من غشنا فليس منا" 

 
أضرار الغش ووسائل محاربته  
يسبب الغش أضرار تجعل من الأمة الإسلامية امة تتسم ب:
• النزاعات والأحقاد والكراهية والخصام بين الناس.
• ضياع حقوق الناس ومصالحهم.
• أكل أموال الناس بالباطل
• هدم الثقة بين أفراد المجتمع
• تفكك الصلات بين الناس.
* نظرا لما يسببه الغش من أضرار فإن الإسلام سعى إلى محاربته بوسائل ذاتية ووسائل موضوعية نذكر منها:
o مراقبة الله في كل حال، والسعي إلى العمل الصالح
o الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
o الشعور بالأضرار التي يسببها الغش للناس
o عقوبة كل من غش من طرف القائمين على ذلك
o تذكير كل من تعامل بالغش بعقاب الله له

العفة والقناعة في تحصيل المال



التمهيد
جل الله النفس البشرية على حب المال، والرغبة المتزايدة في تحصيله وتنميته، باعتباره مجلبة لكثير من ملذات الحياة ومتعها المختلفة، والتي قد تحمل الإنسان على كسب المال من غير طرقه المشروعة، فيظلم ويغش ويسرق ويكذب، ويأخذ الرشوة، ويقع في المنكرات والمحرمات.
وليس يقوى على كبح النفس البشرية لطلب المال الحرام إلا العفة والقناعة، حيث يجعلها مراعية لتعاليم الدين وأخلاقه السامية في تحصيل المال. 


النصوص الشرعية 
عن عبد الله بن عمر و بن العاص رضي الله عنهما أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال:" قد أفلح من أسلم ورزق كفافا، وقنعه الله بما أتاه" رواه مسلم 

توثيق النصوص
هو عبد الله بن عمرو بن العاص، ولد بمكة سنة 7ق.هـ/616م، أسلم قبل أبيه، فأستأذن أن يكتب ما يسمع من النبي صلى الله عليه وسلم فأذن له، وله من الأحاديث 700 حديث، توفي سنة 65هـ/684م. 

: الشرح اللغوي
• العفة: هي الكف عما لا يحل زلا يجمل
• الكفاف: ما يكفي النفس ويمنعها عن طلب المزيد
• القناعة: الرضى باليسير من العطاء 


 
المضامين
بيانه صلى الله عليه وسلم أنه من أسباب نجاح المؤمن كف النفس ومنهعا من الحرام والرضى بالقليل من الكسب الحلال. 

 
التــحــلــيل
  : مفهوم العفة والقناعة

* العفة هي امتناع المسلم عن الشهوات المحرمة مثل الزنا والسرقة والكذب...، أما في مجال كسب المال فتعني الابتعاد عن جميع طرق جمع المال بالطرق الحرام شرعا كالغش والرشوة والسرقة والزنا.
* أما القناعة فهي الرضى بالقليل مما قسم الله للعبد من الرزق والاستغناء به عن المزيد من الكسب الحرام. 

 
آثار العفة والقناعة
إذا امتنع المسلم عن جمع المال بطرق غير شرعية وقنع بالقليل مما رزقه الله فإن ذلك يؤدي إلى الابتعاد عن كسب الحرام الذي يمنع من استجابة الدعاء فمن أكل لقمة من الحرام لا يقبض له الله عمل أربعين يوما. كما أنه بالعفة يزول الغش وكل أنواع الكسب المحرمة، ويؤدي كل فرد عمله وواجبه في إطاره المباح.
والعفة أنواع نذكر منها:
* عفة البطن: بالامتناع عن أكل الطعام الحرام.
* عفة الحواس: الامتناع عن سماع الكلام الفاحش، غض البصر
* عفة النفس: بالامتناع عن الفجور.
* عفة الجوارح: بالامتناع عن الحقد والحس.د
* عفة الفرج:الامتناع عن الزنى.

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

 
إلى الأعلى